أخبار عاجلة

دراسة: علاج التهاب المفاصل الشائع للركبة.. قد يزيد الأمر سوءًا

 أظهرت دراستان جديدتان أنّ علاجًا شائعًأ لبعض آلام التهاب المفاصل قد يفاقم الحالة في الواقع.

وقالت الدكتورة أوباسانا بهرادواج، المؤلفة الرئيسية لإحدى الدراستين إنّ “التهاب مفاصل الركبة يُعد أحد أكثر الحالات المزمنة والتنكسية والتقدمية، حيث يُقدّر عدد المرضى بحوالي 800 ألف مريض سنويًا في الولايات المتحدة وحدها”.

ووفقًا لما ذكرته المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC) فإنّ هشاشة العظام تُعتبر شكلًا شائعًا من التهاب المفاصل، إذ يتآكل الغضروف داخل المفصل بمرور الوقت، وتتغير العظام المحيطة به.

وأضافت بهارادواج، زميلة أبحاث ما بعد الدكتوراه بقسم الأشعة في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، أنٌّ 10٪ من المرضى المشاركين في الدراسة، بالحد الأدنى، استخدموا الحقن لإدارة الألم. اثنان منها هما الكورتيكوستيرويدات، الأكثر شيوعًا، وحمض الهيالورونيك.

واستخدمت الدراستان، وهما عُرضتا في الاجتماع السنوي لجمعية الطب الإشعاعي في أمريكا الشمالية، إما صورًا بالأشعة، أو صورًا بالرنين المغناطيسي، لتتبع تطور التهاب المفاصل في ركب المرضى. ولم يتلقّ بعض هؤلاء المرضى أي علاج والبعض الآخر حصل على حقن كورتيكوستيرويد أو حمض الهيالورونيك.

وبيّنت الدراستان زيادة ذات دلالة إحصائية بتطور التغيرات التنكسية في غضروف الركبة على مدى عامين لدى الأشخاص الذين تلقوا حقن كورتيكوستيرويد، مقارنة مع أولئك الذين تلقوا حقن حمض الهيالورونيك أو لم يتلقوا أي حقن وفقًا لمؤلفي الدراسة.

وقال آزاد داربندي، المؤلف الرئيسي للدراسة الأخرى، إنه ليس بالضرورة أن يشعر الناس بمزيد من الألم دومًا في حال بدت الصور أسوأ.

وأضاف دربندي، الباحث وطالب الطب بكلية شيكاغو الطبية في جامعة روزاليند فرانكلين للطب والعلوم: “قد ترى أن الركبة تبدو سيئة في صورة الأشعة، لكن المريض قد لا يعاني من أعراض أسوأ”.

وتسلط الدراستان الضوء على نقاش يدور بين أفراد المجتمع العلمي حول هشاشة العظام، ودور التغييرات في بنية المفصل. وقال جيسون كيم، نائب رئيس أبحاث التهاب المفاصل في مؤسسة التهاب المفاصل، غير المشارك في الدراسة، إنّ الألم هو العارض الأساسي المعترف به حاليًا.

أما الأمر الذي يُستخلص من الدراستين، هو أنه ينبغي إعطاء الكورتيكوستيرويدات بحذر لألم التهاب المفاصل.

وقال دربندي إنّ حقن حمض الهيالورونيك قد يكون خيارًا واعدًا لإدارة الألم، لكنّه أقل استخدامًا بسبب قلة الأبحاث حوله.

وتابع: “ربما تحتاج إلى حقن حمض الهيالورونيك حتى يتم التعمق بدراسته بغية إدارة الألم على نحو أفضل”.

كيفية علاج آلام التهاب المفاصل

ولفت كيم إلى أنّ الكورتيكوستيرويدات تُعد طريقة سريعة لتخفيف الآلام والسيطرة على الالتهاب، لكنه ربما ليس خيارًا جيدًا للعلاج طويل الأمد. وأوضح أن الحقن المتكرّر قد يعرض المرضى لخطر الإصابة بمشاكل أخرى، مثل الالتهابات لأن الكورتيكوستيرويدات تثبط من جهاز المناعة لديك.

وأضاف كيم أن بعض الناس قد لا يرون فائدة كبيرة من حقن الستيرويد أو حمض الهيالورونيك. وأوصى بوضع استراتيجية طويلة المدى، من خلال تأليف فريق موثوق به يضم مقدمي الرعاية الصحية، ضمنًا طبيب الرعاية الأولية، واختصاصي العظام، والمعالج الفيزيائي، واختصاصي التغذية، واختصاصي الروماتيزم.

ورأى كيم أنه من المفيد إدارة الوزن ومؤشر كتلة الجسم، لتحسين التأثيرات الأيضية وتقليل الالتهاب بشكل عام، مضيفًا أنه من المهم أيضًا ممارسة الرياضة إذ ثبت أن المشي يحسنّ من أعراض التهاب المفاصل.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. السيد مقتدى الصدر يستقبل وفد المنتخب العراقي

بالصور .. السيد مقتدى الصدر يستقبل وفد المنتخب العراقي بعد فوزه بكأس الخليج العربي . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *